كفى انقطاعا عن المدرسة. قام برنامج تيسيرللتحويلات المالية المشروطة  بإجراء عملية جريئة، تعزز المبادرات المتخذة،ونظرا إلى تجارب عدة بلدان تشكو من هذه المشكلة، وبعض الدراسات التي تم إنجازها فيالموضوع، حيث استهدفت أسر كل تلميذات وتلاميذ السلك الابتدائي بالوسط القروي وتلميذات وتلاميذ السلك الثانوي الإعدادي بالوسطين القروي والحضري شريطة توفرهم على بطاقة “راميد” سارية المفعول،

قامت الوزارة بتنسيق وثيق مع المجلس الأعلى للتعليم والجمعية المغربية لدعم التمدرس،
بتجربة رائدة انطلقت شهر شتنبر 2008 عبر برنامج تيسير للتحويلات المالية المشروطة.

يستهدف “تيسير” المجالات ذات الأولوية في المؤسسات التعليمية الابتدائية والإعدادية بالوسط القروي، في الجماعات الترابية التي يفوق مؤشر الفقر فيها نسبة 30 %.
ويتم اختيار المؤسسات التعليمية الابتدائية المتواجدة داخل تراب الجماعة القروية المستهدفة، وكذا المؤسسات الإعدادية المنتمية للحوض المدرسي والتي تستقبل تلاميذ المدارس الابتدائية المعنية بالمشروع.

مبلغ المنحة الشهرية لكل تلميذ

تبلغ المنحة الشهرية لكل تلميذ ستين 60 درهما بالنسبة لكل تلميذ في المستويين الأول والثاني، وثمانين 80 درهما بالنسبة لكل تلميذ في المستويين الثالث والرابع، ومائة 100 درهم لكل تلميذ بالنسبة للمستويين الخامس والسادس.

بالنسبة لسلك الإعدادي، فإن مبلغ المنحة لكل تلميذ يصل إلى مائة وأربعين 140 درهما للسنوات الثلاث من السلك.
وتغطي هاته المنحة الشهرية عشرة 10 أشهر من السنة الدراسية، على أنه يتم احتساب المنحة كل شهرين.
وتسلم المنحة لولي أمر التلميذ الأب، الأم أو وصي التلميذ، كما يتم التحويل النقدي من خلال الوكالات البريدية الشباك الثابت : في حالة قربها من مقر سكنى الأسرة، أو المؤسسة التعليمية الشباك المتنقل، في حالة بعد أو صعوبة ولوج الوكالة البريدية. و رغم هزالة هذه المبالغ إلا أنها تبقى من بين المبادرات الجيدة.

مذكرة حول توسيع وتعزيز برنامج تيسير

السلك الإبتدائيمستجدات

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *