حقوق الأمازيغ في الملتقى الدولي بتيزنيت بعد إعلان الأمم المتحدة حول حقوق الشعوب الأصلية

ينظم”الملتقى الدولي حول حقوق الأمازيغ على ضوء إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية” من طرف جمعية اگراو أنامور تيزنيت وجريدة العالم الامازيغي وجمعية ابراز’ ينظم بمناسبة مرور عشر سنوات على إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية في عام 2007، وإنشاء المنتدى الدائم للأمم المتحدة المعني بقضايا الشعوب الأصلية، وآلية الخبراء الخاصة بالشعوب الأصلية، ومكتب مقرر الأمم المتحدة المعني بالشعوب الأصلية.

يتزامن هذا الملتقى مع يواجه الأمازيغ كشعب أصلي تحديات جمة في بلدان الربيع الديموقراطي في مقدمتها العراقيل التي تتعرض لها مساعيهم من أجل إقرار حقوقهم اللغوية والثقافية.

حسن إدبلقاسم :خبير و رئيس سابق للجنة التنسيق الأممية الخاصة بالشعوب الأصلية بإفريقيا يتحدث حول ” آليات الاشتغال وسبل الدفاع على ذوي الحقوق أراضي الجموع باعتماد إعلان الأمم المتحدة بشأن الشعوب الأصلية”



أهداف الدراسة:

الإهتمام بحقوق الأمازيغ الواردة يإعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية.

دور إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية في واقع الأمازيغ بعد عشر سنوات من إقراره.

التوعية بآليات مواجهة خطابات التمييز والتطرف وتكريس الاعتراف المتبادل واحترام حقوق الأمازيغ كما هي واردة في إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية.

بحث وإظهار حال الحقوق الأمازيغية بعد خمس سنوات على ما يعرف بالربيع الديمقراطي.

ضبط السبل الممكنة لملاءمة التشريعات الوطنية مع إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية.

التعريف بأهمية احترام حقوق الشعب الأمازيغي باعتباره شعب أصلي وفق التعريف الوارد في إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية.

التكوين في مجال المرافعة والدفاع عن ذووي الحقوق من أفراد الجماعات السلالية أو القبائل والنشطاء المدافعين عن حقوق الملاك الأصليين لأراضي الجموع.

حقوق الأمازيغ
المشاركين في الملتقى

الفئات المستهدفة:

– ناشطات ونشطاء المجتمع المدني بالمغرب ومن دول شمال إفريقيا.

الفاعلين المدنيين في المغرب: إطارات و أفراد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *